هل اللاذقية ” كعب أخيل ” مهلكة الأسد؟

 latakia-population-640x934

على ضوء كون اللاذقية فيها عدد السنة الكبير وموقعها على الساحل وضواحيها  يفسر تركيز القوات الروسية فيها .

وخلال الأشهر الماضية فقد أصبح الجيش السوري أضعف وخسر الكثير من المواقع وهو تطور قد يفسر الإنتشار الحديث للجنود و سابقا اكتفت روسيا بارسال القليل من الخبراء وطاقم تقني أو (فني ) لدعم الجيش السوري. ومفتاح اخر للاجابة على سؤال : لماذا ارسل الجنود لللاذقية وليس الى طرطوس مركز القيادة العسكرية الروسية الرسمية.

 فعلا فان تواجد وحضور الروس القوي على طول الساحل السوري الشمالي يمكن ان يفسر بضعف نظام الاسد في المنطقة حيث لم يعد يشكل العلوييون اغلبية .

اللاذقية ديموغرافيا :

      في عام 2010 كان يقدر عدد سكان اللاذقية 400,000 ونسبة العلويين النصف 50% والسنة 40% و10% نصارى اورثودوكس . جغرافيا العلويين يشغلون المناطق الشمالية والشرقية اما السنة يعيشون داخل المدينة والقسم الجنوبي من الرمل الفلسطيني وهي افقر منطقة في المدينة اما النصارى فيسكنون فيما يعرف  بـ منطقة الامريكان وذلك لوجود المدرسة البروتستانية الأمريكية وفي هذه المدينة السنية تاريخيا مايزال يعتبر المواطنون الحضر القدامى العلويين بانهم اجانب . وحتى الانتداب الفرنسي والذي بدأ 1920 فلم يكن اصلا يتواجد علويون في المدينة الى ذلك التاريخ ماعدا الخدم منهم وبعد عقدين من الزمن في عام 1945 كان العلويون يشكلون 10% من السكان يعيشون في منطقة فقيرة تدعى الرمل الشمالي وقد قام حافظ الاسد بتشجيع للانتقال الديموغرافية الدراماتيكية للعلويين وبذلك يصبحوا في الثمانينيات اغلبية 

وريف اللاذقية كذلك قسم بين قرى السنة والعلويين .وبالذهاب شمالا للحدود التركية على طول خط اللاذقية الحفة سملى فنجد الاغلبية السنية ذلك حسب احصاائيات(2004)

80,000 من اصل 140,000 مقيم وبشكل خاص فان سكان مناطق ربيعة وقسطل معاف فمعظمهم سنة (تركمان) تماما مثل القرى الساحلية لبرج إسلام وصالب التركمان فمنذ الأزمة 2011 فقد التحق تركمان ربيعة وقسطل معاف بالمعارضة المسلحة اما الحال بالنسبة لقرى التركمان برج إسلام وصالب التركمان المحاطة بالقرى العلوية ففضلوا البقاء على الحياد. والى الشرق من اللاذقية الجزء الشمالي  من جبل النصيرية (جبل العلويين ) بما فيها الحفة فكل القرى المحيطة وجبل الأكراد يقطنها السنة

وحتى القاطنيين في جبل الاكراد هم أكراد بالاصل منذ العصور الوسطى فلا يتكلم احد منهم اللغة الكردية وهم معدودون من العرب اصلا .

ومنذ ربيع 2012 فيعتبر جبل الاكراد معقل الثوار وفي ذلك يوليو احتلت  الثوارالقادمين من جبل الاكراد الحفة ولكن المواطنون لم ينضموا لهم خوفا من انتقام الحكومة منهم .ووفقا لمكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية فان اللاذقية حاليا تستضيف 200,000 شخص نازح من داخل سوريا بالاضافة الى 100,000 نازح من داخل المحافظة .معظمهم من ادلب وحلب فالعلوييون نزحوا الى القرى العلوية والسنة الى القرى السنية ونتج عنه ارتفاع منذ عام 2011 في تواجد السنة على طول خط اللاذقية الحفة سلمى .

وللان معظم النساء والاولاد القاطنيين بالفعل في جبل الاكراد وربيعة هربوا الى تركيا حيث يعيشون كلاجئيين ومعظم الرجال حاليا يقاتلون ضد الجيش السوري .

ضعف جبهة الشمال الغربي

منذ ربيع 2012 سيطرت المعارضة المسلحة على جبل الاكراد والمنطقة على طول الحدود التركية الى قرى الارمن في كسب .

في مارس 2014 اجتاحت جماعات جهادية قدم جزءا منها من تركيا كسب ودمروا محطة الرادار الروسية على قمة جبل الاقرع ولعدم استطاعتهم التقدم جنوبا تركوا كسب منذ ذلك الشهر يونيو .

والى الغرب من ادلب جسر الشغور واريحا وهو تواصل جغرافي يوجد بين جبل الاكراد منطقة التمرد شمال غرب وهو تهديد حقيقي لسيطرة النظام في اللاذقية ولذلك شكل الرئيس بشار الاسد مليشيا جديدة (درع الساحل ) تنتمي الى جيش النظام الوطني الهدف الرئيسي هو حماية الساحل السوري مع الشباب العلوي الذين رفضوا القتال خارج المنطقة العلوية واحتاج الاسد ان يظهر بانه يحمي العلويين والا فهو يريد الجنود العلوييون بان ياخذوا زمام الامور ويعلنوا دعمهم للحكومة . وخلال يوليو واغسطس 2015 فان قوة الثوار في سهل الغاب اصبحت تهدد اللاذقية والقرى العلوية والخاضعة لها في شمال جبل النصيرية وبالنظر الى كل هذه الديناميكية فان خطر انتفاضة السنة في اللاذقية مايزال قائما ومنطقة السنة في الرمل الفلسطيني محاطا بالجيش السوري منذ انتفاضة 2011 اغسطس والكثير من المواطنيين ينتظرون اللحظة التي يقومون بها .

معركة البحر

بالنسبة للثواران كسب اي منفذ على البحر هو امر استراتيجي ورمزي. فجبهة النصرة التابعة للقاعدة تنقلت من كسب ووصلت الى ساحل البحر الابيض المتوسط في خلال ايام وكذلك جيش الفتح والتي تتزعمه جبهة النصرة يرغب جدا في السيطرة على ميناء مثل اللاذقية او طرطوس ووضع اللاذقية من وجهة النظر هذه قوية نسبيا ولنبدأ بها :

فالطريق الى اللاذقية اكثر سهولة او ميسر من طريق طرطوس بالاضافة الى ان طرطوس في المقارنة مع اللاذقية هي مدينة علوية حقا حيث يشكل العلوييون 80% من السكان بينما 10% سنة و 10% نصارى واكثر من ذلك فالسكان القاطنون بين طرطوس وحمص هم بشكل رئيسي علوييون مع اقلية نصارى (في صافيتا ووادي النصارى ).الريف المحيط بطرطوس يتركز اهل السنة حول الحميدية وتلكلخ وهناك عقبات اخرى امام الجهاديين في طريقهم الى البحر وهي حزب الله والجيش السوري والذين يسيطرون باحكام على الحدود اللبنانية لمنع اي تعاون او تنسيق بين السنة في سوريا وسنة منطقة عكار وطرابلس .

وهذه الاستراتيجية توضحت من خلال معركة القصير في مايو 2013 . حاليا ان ميليشيات حزب الله واخرى شيعية تحمي دمشق وحمص والحفاظ على هذه المنطقة امر اساسي للنظام وحزب الله وداعيميهم من ايران .

وفي نفس الوقت فاللاذقية تحتل اقل استراتيجية لايران اذا ما قورنت للروس اللذين يريدون ان يكونوا متواجدين على طول الساحل اكثر من دمشق او مرتفعات الجولان . وباتجاه النهاية فالبحرية الروسية ماتزال تمسك بقاعدتها في طرطوس وتخطط لاعادة بناء قاعدة للغواصة السوفيتية السابقة في جبلة و بضع اميال جنوب اللاذقية مع الهدف الرئيسي دعم دولة علوية في المستقبل على الساحل السوري سواء امتد لدمشق او لا , فروسيا تقوي موقعها على طول الحدود التركية الجنوبية مع وجود هدف اعلى وهو منع القوات السنية السورية من اخذ اي منفذ على الساحل (البحر ) .

الخلاصة

وبالنظر لهجوم الثوار في الربيع قرب ادلب فيعطي احتمال حقيقي بان الحرب الحقيقية سوف تصل اللاذقية . فجيش الثوار يمكن ان يجد دعما قويا من المواطنيين السنة والكثير منهم يحلم بانتقام من محاولات النظام السيطرة العلوية على المدينة .

بعد ابريل 2015 وسقوط جسر الشغور سيطر الخوف على السكان العلويين ولاذ بعض العوائل بالفرار الى جبل النصيرية التي يعتبر اكثر امنا من اللاذقية والذي يعتبر اللاجئين ولائهم للحكومة . الكثير من الروس يعيشون في اللاذقية ويفهمون جيدا المشكلة الطائفية التي تواجه المدينة والريف على حد سواء وبالنسبة لتدفق الجنود الروس وهم يحتاجون الى حماية المدينة نظرا لضعف قوات الجيش الحالي . وفي حال نجح الثوار في اخذ جزء او كل المدينة فمن الصعب اقتلاعهم من مكانهم فمثل هذا الاستيلاء سيهدد تقدم الروس للامام ولربما يتكرر نموذج ابخازيا المنطقة التي بقيت كليا للان مستقلة عن جورجيا والشكر يعود للحماية الروسية والتي تنفذ الممارسة الروسية لاستمالة الدول الصغيرة على محيطها لتخدم كقاعدة عسكرية . الدعم الروسي للدولة العلوية : هل سيبقى قابل للحياة ؟وهل له الكثير من الحسنات لدولة حقيقية لما فيه اعتماد كلي على روسيا بدون نفس التكاليف .
ومن جانبه فليس للاسد اي خيار افضل ليقبل بالدور الروسي القوي في المنقطة الساحلية فلم يعد جيشه قادر على حماية اللاذقية التي تواجه مشروع او تطلع لهجوم الثوار المدعومين بقوة من تركيا .

ولا هو قادر على حماية دمشق بدون مساعدة حزب الله وايران فالغرب والدول الخليجية انتظروا طويلا معتمدين على احتمال ان الاسد و الجيش السوري الضعيف حتما سيسقط وقد يسمح بفرض انتقال سياسي لكن هذه الخطة لم تحسب حساب التدخل الروسي وان تقع دمشق تحت التهديد مباشرة من التدخل الايراني .

ومن وجهة النظر الفرنسية فان استمرار القصف للدولة الاسلامية للعراق والشام سيستمر بزريعة الدفاع عن النفس وان الهجمات الارهابية الحديثة في فرنسا يبدو انها قد خطط لها في سوريا , ستكون فرنسا مشمئذة من تنكر الروس لجهودهم على الارض في سوريا ورسميا لمحاربة الارهاب . اما باقي الدول الاوروبية سيجبرون على تبني نفس وجهة النظر الروسية التي بارسالها الجنود لسوريا للمنطقة العلوية سيبدو بمعايير صحيحة انها تحمي الاقليات في الشرق الاوسط وليس فقط عقد مؤتمرات مثل الذي عقده وزير خارجية فرنسا فابيوس هذا الشهر .

رابط المقال باللغة الانجليزية

http://www.washingtoninstitute.org/policy-analysis/view/latakia-is-assads-achilles-heel#.VgMA7HLHPqI.twitter

695 total views, 1 views today

الوسوم: , , ,

التنصيف : تحليل سياسات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle