في المشهد السياسي ” وإن كثيرا من الخلطاء ليبغي بعضهم على بعض”

في المشهد السياسي ” وإن كثيرا من الخلطاء ليبغي بعضهم على بعض”

زهير سالم

 

وثلاث رسائل سريعات :

الرسالة الأولى إلى الرئيس الموريتاني .. 

الذي أرسل رسالة تهنئة إلى بشار الأسد فيما يسمى بيوم الاستقلال ..في تراثنا الثقافي نص مكذوب على رسول الله يقول ” يرقص للقرد في دولته ” نتمنى على علماء نواكشوط أن يعلّموا رئيسهم أن هذا الحديث مكذوب موضوع . وأن عمله به مما لا يجوز ، وأن الرقص مهما كان مما يقبح بالرؤساء . صحح لي بعض المطلعين ، أن التهنئة ليست إلى مرسلها الظاهر ، بل هي إلى اثنين سواه : أولا هي إلى الروس الذين يريد الرئيس الموريتاني أن يصطنع عندهم يدا ..ولذا لاحظنا حجم الاهتمام الذي أبدته ( ار. تي ) الروسية بالخبر . وهي ثانيا إلى الصهاينة في تل أبيب حيث يتطلع الرئيس الموريتاني إلى الوصل عن طريق هذا المرسال ، ولكنه مع أسف مرسله ، ضاع في زحمة التناحر على مقام تشكيل الحكومة هناك ..

الرسالة الثانية :
حول القصف الصهيوني لسيارة الجيب الحزبللاوية عند جديدة يابوس السورية ..!!

ولم يرشح الكثير عن القاصف والمقصوف ، وقالوا طائرة مسيرة بصاورخين الأول أخطأ ، والثاني أصاب ، ولكن بعد أن طارت العصافير . قالوا إن سيارة الجيب كان يقودها ابن عماد مغنية . واستدلوا من ذلك أن القطط الذين فيها كانوا سمانا . لا أحد استطاع أن يعرف : من ؟ ولا لماذا ؟ ، ولكن الكواهين الذين أخذوا قرار القصف ، ولا شك كانوا يعلمون ..
أجمل شيء قرأته من مصادر حفية : أن القصف الصهيوني على السيارة اللبنانية ، على الحدود السورية ؛ وقع ضمن تفاهمات ” قواعد الاشتباك ” . مفاد هذه الكلمة أن إسرائيل مارست حقا معترفا لها به ، من قبل بقية الأطراف. وأن الذي يدخل منا بين البصلة وقشرتها ، لا ينوبه إلا الذي تعلمون ..
التوصية للشبيح حسن نصر الله : إيه طول بالك ..ما فيها شي ..عادية جدا ..

الرسالة الثالثة حول جملة اللغط الذي يدور في الشمال السوري …
من ؟ ومن ؟ ومن ؟ ومن ؟

يقول ربنا تبارك وتعالى : ” وإن كثيرا من الخلطاء ليبغي بعضهم على بعض ” ومعنى الأية هنا أنه متى اجتمع الناس واختلطوا ولو على قصعة طعام ، ظهر البغي منهم فهذا إلى لقمته أسرع ، وذاك لقمته أكبر ..
ولقد راهن الذين جمعوا هذا الفئام من السوريين في هذا الشريط الضيق على مدى سنوات على مثل هذا ..بل على ما هو أكثر منه ، ولاسيما حين يلبس الثعالب ثوب الواعظين . وأقبح ما ابتليت به الثورة السورية الثعلب المانح . ورحم الله أمير الشعراء : مخطئ من ظن يوما ..أن للثعلب دينا

التناقضات الصغيرة ، والجزئية ربما لا تنتهي . والاستقصاء في معرفة الباغي والمبغي عليه في كل جزئية أمر يطول ، وضابط أمرنا نحن السوريين السوريين في هذا الموقف في ثلاثة سطور ..

أولا –أن يكون لنا مشروعنا الوطني المستقل برؤيته الاستراتيجية ، وخطواته التكتيكية ما وسعنا الجهد ..وهذا مسئولية من تصدر ..!!
ثانيا – أن نعتبر جارنا التركي حليفنا الاستراتيجي الأول ، وحلفنا معه تفرضه الجيوسياسية ، كما تفرضه المصالح المتعانقة ، مع الثقافة والحضارة والتاريخ ، وهو تحالف يجب أن نتمسك به ، ونعض عليه بالنواجذ ، من غير تفريط ولا تضييع ، ولا غفلة عن الخصوصيات ..حلفنا مع جارنا التركي في الظرف الذي نعيش : هو حلف الضرورة الذي لا غنى لنا عنه ، وحلف المصلحة الذي فيه قوامنا وبقاؤنا واستمرارنا. وحلف الأمل الذي يفتح أمامنا الآفاق لنرود المستقبل ، ونتجاوز العقبة ، وعسى أن يكون ما بعد كورونا أسهل علينا مما كان قبلها .
ثالثا – أن ننبذ إلى من جربناهم فخذولونا ، وكانوا دائما ذريعة إلى بلائنا كلنا على سواء . وموقفنا هذا منهم لا يمنع أن نخاطب سوادهم ، من كان منهم حريصا على نصرة رؤية أو إنسان … أن عليه أن يخلع ثوب الغرور والادعاء ، وأن يتوقف عن أن يكون سببا للإجلاب ..وأن يقر بمعطيات الواقع انتهاضا لتغييره ، ولا يغير الواقع بمكابرة تزيد الطين ضغثا على إبالة ..
ونحن السوريين السوريين أقصد لا نخوض معركتنا معركة شخصية ، ولا حزبية ، ولا فئوية ..نخوضها تحت عنوان عريض جامع للعدل والحرية ..
ونداؤنا لكل السوريين: افعلوا ما تقتضية مصلحة هذا الشعب الذي قدم مليون شهيد .والزموا ما تقتضيه مصلحة الأرملة الكسيرة والشيخ العاجز والطفل اليتيم ..
نقول للذين تابعناهم أكثر من مرة يلوحون بالرايات ثم يولون ..
وعندما يجد الجد ، تعلمون ونعلم أنه ما كل السوريين يجدون إلى الباصات الخضر ما تجدون من سبيل ..

___________

أ.زهير سالم : مدير مركز الشرق العربي

تقدير الموقف هذا يعبر عن رأي كاتبه و لايعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

200 total views, 1 views today

الوسوم: , , , ,

التنصيف : تقدير موقف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann
Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle