صحيفة ايرانية :الحوار مباشر مع واشنطن هو الحل وتحذر من النتائج الكارثية للتأخير

د.نبيل العتوم                                   

رئيس وحدة الدراسات الإيرانية               

مركز أمية للبحوث و الدراسات الإستراتيجية

     ترى صحيفة شرق ومن خلال مقالة تحليلية أنه في فترة حكومة محمد خاتمي الإصلاحية، فإن السياسة الخارجية الإيرانية كانت تعيش في أجواء الحرب الباردة، والتي حققت بعض المكاسب لإيران، في حين أن العلاقات الدولية قد تغيرت جذريًا بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.

     وكما تقول الصحيفة: فإن إيران جربت أكبر العقوبات في التاريخ، لكن الخروج من هذه العقوبات كان ولا زال يستوجب الدخول في تفاوض ثنائي ومباشر مع الولايات المتحدة، ولا خيار غير ذلك.

     وتضيف الصحيفة أن إيران أهدرت فرصة ذهبية وهي فترة حكومة باراك أوباما لتعزيز العلاقات بين طهران وواشنطن، والآن يبدو أن الفرصة الوحيدة المتاحة لإيران هي التفاوض مع ترامب قبل فوزه بالرئاسة وهو المؤكد مرة أخرى، حيث سيشرع في زيادة الضغوط على إيران بشكل كبير وشامل.

    وترى صحيفة “شرق” أن احتمال الهجوم الأميركي على إيران لم ينته بعد، وهو احتمال وارد جدا في ظل التصعيد الإيراني، ورغم أن إسقاط الطائرة الأميركية المسيرة قد جعل إيران تشعر بقوّة أكبر، ولكن يجب ألا ننسى- والكلام للصحيفة- أن الحرب المحتملة بين البلدين ستكون غير متكافئة، حيث إن ميزانية الولايات المتحدة الدفاعية تصل إلى 700 مليار دولار، ورغم أن إيران يمكنها أن تكبد أميركا خسائر مادية كبيرة إلا أنها بالمقابل ستتحمل خسائر هائلة، وقد تؤدي إلى نتائج كارثية على النظام الايراني ومقدرات الدولة.

     وأضافت الصحيفة، إن إيران في نهاية المطاف ستقبل التفاوض مع الولايات المتحدة عاجلا أم آجلا، ورغم أن السلطات العليا ترى بأن التفاوض غير ممكن في الوقت الحاضر، ومع هذا بإمكانها أن تبعث رسائل عبر الوسطاء للجانب الأميركي، لكنه لن يكون فعالا كما يجب.

وتخلص الصحيفة ان عامل الوقت لا يخدم ايران مطلقا وان اي تأخير سيكون له نتائج خطيرة على ايران، وتنصح القيادة السياسية بضرورة تدشين هذا الحوار بشكل مباشر وشامل ، وفتح كل ملفات المنطقة للاستفادة منها في تعظيم المصالح القومية العليا للدولة الايرانية.

_________________

هذه الأخبار تعبر عن رأي كاتبها و لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

326 total views, 2 views today

الوسوم: , , , , , ,

التنصيف : أخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle