بيان للناس

بيان للناس

د.عز الدين الكومي – مركز أمية للبحوث و الدراسات الاستراتيجية

 

مهلاً يا هيئة كبار العلماء….

أصدرت “هيئة كبار العلماء” في المملكة العربية السعودية، قبل يومين بيانًا حول جماعة الإخوان المسلمين، وزعمت في بيانها أن جماعة الإخوان “جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام وإنما تتبع أهدافها الحزبية المخالفة لهدي ديننا الحنيف، وتتستر بالدين وتمارس ما يخالفه من الفرقة وإثارة الفتنة والعنف والإرهاب”.

أولاً: من المفترض أن هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية تضم بين صفوفها مجموعة كبيرة من العلماء ، أصحاب التخصص والفهم الراسخ لشريعة الإسلام ، وبالتالي عندما تصدر عنها فتوى ، تكون هذه الفتوى محل اعتبار، إلا أن هذه الفتوى لاقت  استهجان الكثيرين من علماء الأمة ومفكريها و التي لا تخدم إلا أعداء الأمة.

ثانياً: إني أخشى ما أخشاه أن يكون اسم الهيئة قد تم الزج به في هذه الفتوى المسيئة، دون الرجوع لأهل العلم والتخصص، لأن الفتوى يغلب عليها روح الانتقام والهوى والانتصار للنفس، وتأييد للحاكم المستبد.

وكم كنت أتمنى، أن تصدر الهيئة بياناً ، تبين فيه وجه الحق ، لما لهذه الفتاوى من انعكاسات خطيرة.

ثالثاً: عند مطالعتها، للوهلة الأولى، يتبين، أن هذه الفتوى صدرت بإرادة سياسية للحاكم، الذي يعلن عن مواقفه المناهضة لجماعة الإخوان المسلمين ، منذ سنوات بتصنيفها جماعة إرهابية ،على الرغم من الدور البناء الذى لعبته الجماعة في بلاد الخليج بعامة، والمملكة بخاصة.

رابعاً: كنت أود من هيئة كبار العلماء، أن يكون لها موقف مضيئ، على غرار مواقف الشيخ “محمد الخضر حسين” في مصر، والشيخ “الطاهر بن عاشور، في تونس، ولكن للأسف، فإن الهيئة سارت في ركاب الحاكم المستبد، لكي تنشر الأباطيل، وتسوق الأكاذيب بلا أدنى شبهة ودليل.

خامساً: كان من الممكن، أن نضرب الذكر صفحاً عن هذه الفتوى، لو كانت مجرد التعبير عن وجهة نظر سياسية، أما أن يتم إدخال الشريعة والدين إرضاءً للحاكم المستبد، فهذا مالا يمكن السكوت عليه بحال، ولابد من كشف زيفه وباطله حتى يحذره الناس.

سادساً: إنني لأشفق على هؤلاء العلماء إن كانوا هم الذين صدر عنهم هذا – وكلهم طاعنون في السن – ألا و كيف سيلقون الله بهذه الفتاوى التي صدرت طاعة لهوى الحاكم، وكيف قبلتم  أن تبيعوا دينكم بدنيا غيركم.

سابعاً: كان من الأولى والأجدر بهذه الهيئة أن تهب للدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، في قضية الرسوم المسيئة، وأن تنتصب للذود عن الإسلام، المتهم اليوم بالإرهاب في الغرب -وإنه واجب الوقت – بدلاً من الدخول في مثل هذه المهاترات .

ثامناً: جماعة الإخوان اليوم تتعرض لظلم بيّن من القاصي و الداني، فكان الأولى بالهيئة أن تقوم بدورها في رفع الظلم عن المظلومين، وأن تقول كلمة حق وإنصاف بحق هذه الجماعة، كما قالت هيئة كبار العلماء من قبل، بأن جماعة الإخوان المسلمين، هي أقرب الجماعات إلى الحق، بدلاً من أن تكون ظهيراً للمجرمين. سيما أن الجماعة تمتلك ظهيراً شعبياً كبيراً في كثير من البلدان، وهي صاحبة مشروع سني واضح. 

تاسعاً: إن فتوى هيئة كبار العلماء الأخيرة هي تكذيب للمك الشهيد-بإذن الله “فيصل بن عبد العزيز-رحمه الله-وهو رجل موثوق-وله سيرة عطرة، حينما قال: “الإخوان المسلمون أبطال جاهدوا في سبيل الله”، في إشارة منه لخوضهم المعارك على أرض فلسطين ضد الصهاينة الغاصبين.

عاشراً: إنني أستنكر بشدة توسيع مفهوم الإخوان، حتى صار يطلق على كل من يقوم بواجب الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر أو من يعارض الحاكم المستبد، أو من يقاوم الفساد، أو حتى من يمارس عبادته اليومية، ويتمسك بالهدى الظاهر بزعم أنه ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين، وتصنيف أفراد الجماعة بأنهم خوارج، لأنهم خرجوا على ولي الأمر الشرعي،

بالرغم من التناقض الواضح في هذه الجزئية. حتى أصبح عند هؤلاء، مجرد المطالبة بالإصلاح تهمة يرمى بها كل ثائر يأبى الذل والخنوع لسلطة ظالمة.

حادي عشر: إنني لأتساءل، كيف يصير فصيل وطني معروف، بين عشية وضحاها، جماعة إرهابية بفتوى ظالمة، إرضاء لرغبات حاكم مستبد تصدر من علماء السلطان، على الرغم من تاريخ هذه الجماعة الناصع، في خدمة أمتها.

والسؤال الذي يثور هنا، كيف لو تغيرت توجهات قيادة المملكة، سنجد هيئة كبار العلماء ستصدر بيانا تشيد فيه بـ جماعة الإخوان المسلمين بوصفها أقرب الجماعات إلى الحق بزعم طاعة ولي الأمر.

__________

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه و لايعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

316 total views, 1 views today

الوسوم: , ,

التنصيف : مقالات المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann
Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle