عندما يلدغ المؤمن من الجحر ألف مرّة!

| يوم: 11/09/2020 | لا يوجد تعليقات

عندما يلدغ المؤمن من الجحر ألف مرّة!

أبو جاد سعد الدين

 

ضابط المارينز يبقى وفيًا لقسمه حتى لو عمل لقناة الجزيرة هذا ما صرّح به الملازم جوش (المتحدث الرسمي للقيادة المركزية الأمريكية في أثناء حرب العراق) بعد تعينه مسؤولًا بمكتب القناة الإنجليزية بواشنطن!!

سأله ديفيد برانكاتشيو من بي بي سي هل كانت الجزيرة مساهمة وفعالة في تشكيل الرأي العام؟ فأجاب الرجل الذي خدم بالمارينز الأمريكي والجزيرة القطرية: حين أنظر إلى الأمر، أجد أن الجزيرة كانت أكثر أهمية كواجهة للحرب على الإرهاب من العراق! إنها أكبر مؤثر على الرأي العام في العالم العربي.

ربما تكون صدفة، ولكن هناك صدف أخرى مثيرة للاهتمام أيضًا.

حسين عبد الغني تخرّج من (مدرسة الجزيرة) ليصبح بعدها الناطق الإعلامي لجبهة الإنقاذ المصرية خط الهجوم الأول الذي أفشل تجربة الإخوان في مصر! التجربة التي كانت الجزيرة تبدو من أكثر المؤيدين لها.

لونا الشبل مذيعة درزية تعلمت هي الأخرى في (مدرسة الجزيرة الإعلامية) لتصبح بعدها هي الأخرى الناطقة الإعلامية للقصر الأسدي ومملكته العلوية الديكتاتورية التي تبدو الجزيرة تقف في صف ضحاياها. 

غسان بن جدو تدّرج بمدرسة الجزيرة حتى نافس على رئاسة إدارتها ثم أصبح مديرًا لقناة الميادين الشيعية وحزبهم اللبناني بينما قناة الجزيرة تتعاطف مع أعدائه.

منتهى الرمحي انطلقت من الجزيرة لتصبح بعدها المذيعة الأشهر بقناة العربية؛ القناة التي تحارب الإسلاميين وتحارب تجربتهم التجربة التي تقف الجزيرة معها بقوّة أو هكذا يبدو!

الصدف لم تنتهِ هنا، ففي كانون الثاني 2004 عقد مركز صبان لسياسات الشرق الأوسط بمعية قناة الجزيرة (وبرعاية وزارة الخارجية القطرية) أول مؤتمرات (منتدى الولايات المتحدة والعالم الإسلامي) في الدوحة وكان المسؤولون عن المؤتمر هم: ستيفن كوهين ومارتن اندايك الصهيونيين ود. بيتر سنجر وشبلي تلحمي.

وفي العام 2007، أنشأ “مركز الدوحة بروكنغزDoha Centre وهو مشروع من مشاريع مركز صبان لسياسات الشرق الأوسط وهو يُعنى بالبحث حول القضايا الاجتماعية الاقتصادية والجيوبولتكية التي تواجه الدول ذات الأغلبية الاسلامية ويشجع على زيادة الحوار بين صناع القرار من الولايات المتحدة والعالم الإسلامي” والمركز تموله دولة قطر ووزارة خارجيتها ومعهد بروكنغز.

من هو صبان الذي يُقال بأن له أذرعًا بقناة الجزيرة القطرية؟!

حاييم صبان ولد في 1944 في الاسكندرية بمصر وهاجر منها في 1956 مع العائلة إلى إسرائيل ثم انتقل إلى فرنسا ومنها سافر حيث استقر في الولايات المتحدة حيث عمل في مجال الترفيه والميديا وأصبح يملك مبالغ كبيرة تقدر بحوالي 3 بلايين دولار. وفي قائمة فوربس يعتبر هو رقم 102 من أغنى أغنياء أمريكا.  حيث بدأ حياته العملية في 1966 كعازف ومدير فرقة روك اندرول باسمالاسود وفي الولايات المتحدة أصبح منتجا تلفزيونيا وأسس (صبان للترفيه) Saban entertainment في 1988 وبعدها أنتج أفلاما وبرامج وأقام شركة باسم Saban Capital Group واشترى أكبر شركة إعلام ناطقة بالإسبانية في الولايات المتحدة وهي اتصالات Univision، وفي 2002 قدم صبان مبلغ 13 مليون دولار مع تعهد بتمويل إضافي لإنشاء (مركز صبان لسياسات الشرق الأوسط) يتبع معهد بروكنغز Brookings Institution وهو من أقدم المؤسسات الفكرية المحافظة وجعل مارتن آندايك مديرًا للمركز.

        مارتن اندايك، كان سفير أمريكا في إسرائيل ومساعد وزير الخارجي لشؤون الشرق الأدنى خلال إدارة كلنتون وهو يهودي كان من أشد المتحمسين للحرب على العراق ومن أكبر المؤيدين لإسرائيل

ففي مقابلة مع نيويورك تايمز في 2004 عزا صبان اهتمامه بالسياسة إلى اهتمامه بإسرائيل وقال جملة: أصبحت مشهورة عنه (أنا رجل لدي قضية واحدة وقضيتي هي إسرائيل) 

ثم في مقابلة له عام 2006 لصحيفة هآرتز الإسرائيلية سأله المحاور أن يوضح هذه الجملة -لماذا اسرائيل؟

فأجاب: “لا يمكن تفسير الحب”

المحاور: هل هو الحب حقا؟

– أكثر من الحب إنه وله، حب يرقى إلى درجة الوله.

– من فضلك وضحّ.

– حين اقترب من إسرائيل دائما أطلب من الطيارين في طائرتي أن أجلس على الكرسي بينهما ليس لأننا سننشد النشيد الوطني الإسرائيلي ولكني حين أرى سواحل إسرائيل تقترب فقلبي يخفق بسرعة (بوم بوم بوم).

وفي مناسبة أخرى قال: “هوايتي الوحيدة هي العمل في خدمة إسرائيل‏،‏ فأنا لا ألعب الجولف‏ ولا أجمع الطوابع‏”.

فاهتمامه بالسياسة وولهه بإسرائيل دفعه لإنشاء مركز صبان لسياسات الشرق الأوسط وما تبعه بعد ذلك من إنشاء فرعه (المنتدى الأمريكي الإسلامي بالدوحة) خدمة لإسرائيل. 

فقناة الجزيرة تبث في (إسرائيل) من خلال شركة يس عاموس الشركة التي يملكها صبان نفسه! والجزيرة ليست مؤسسة إعلامية تخّرج الإعلاميين فحسب، بل أن وزير خارجية تونس الأسبق رفيق عبد السلام كان رئيسًا لمركز الدراسات فيها، والمعارض السوري المثير للجدل معاذ الخطيب مرّ من هناك قبل انتخابه بأسابيع رئيسًا للائتلاف المعارض وألقى محاضرة بمركزها عن الديمقراطية!!

فالجزيرة القناة التي أصبحنا نرى الحقيقة من خلالها المرآة التي تعكس لنا ما يحدث أمامنا القناة المحامية التي تدافع عن قضايانا العادلة بكل صدق أو (هكذا يبدو) لقد استثمر فيها أعداؤنا كل إمكانياتهم ودهائهم.

والأيام وحدها ستظهر لنا كيف يلدغ العرب من الجحر مرات عديدة؟!

فلا يوجد شيء أصعب من أن تُوكّل أعداءك ليكونوا المحامين عنك سوى أن تصدق أباطيلهم وتسفه كل من يحذرك منهم!!

______________

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه و لايعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

215 total views, 1 views today

الوسوم: , , , ,

التنصيف : مقالات المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann
Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle