اليمنيون بين المواجع والمجاعات!

اليمنيون بين المواجع والمجاعات!

أ.د.فؤاد البنا – مركز أمية للبحوث و الدراسات الاستراتيجية

يشهد الواقع المشاهد بأن المواجع المتنوعة قد أنهكت معظم اليمنيين وأضنتهم المجاعات المتتابعة، ولقد أقعدتهم الأوبئة المتعددة بما فيها التي انقرضت من معظم بلدان العالم، وشلتهم الأمراض عن الحركة والسعي في الأرض، وصارت أوجاعهم مأساة القرن كما قالت الأمم المتحدة، حيث هامت بهم الطرق وتفرقت بهم السبل واصبحت الحدود التي وضعها الاستعمار سد يأجوج ومأجوج أمامهم، إذ لم تسمح لهم أي من دول الجوار بالفرار من جحيم الحرب التي أهلكت الحرث والنسل .

وبعد سنين عددا من الحروب التي أحرقت الأخضر واليابس، صاروا بحاجة ماسة لمن يقيل عثراتهم ويمسح عَبراتهم، ولمن يساعدهم في تجفيف منابع الفقر الغزيرة ومحاربة أسباب الفاقة العميقة، ويحتاجون لمن يضمد جروحهم ويداوي أسقامهم، ولمن يساعدهم على استعادة أنفاسهم واسترداد ثقتهم بأنفسهم.

لقد لدغت اليمنيين العديد من أفاعي المؤامرات الخارجية التي وجدت قابلية في الداخل من قبل عدد غير قليل من المرتزقة، ولسعتهم عقارب الجوع الكافر؛ بسبب تقطع السبل بين البلدات اليمنية، وكأن دعوة أجدادهم: {ربنا باعِدْ بين أسفارنا}، وبسبب توقف قطار الحياة عن الحركة، بعد أن رمى المتحاربون بأحجارهم في سكّته!

لقد تكالبت على عامة اليمنيين ما لا يُحصى من المواجع والفواجع، وكم يحتاجون من الأثرياء لمن يدرأ عنهم أخطار الموت الذي يسرق منهم حياتهم بمختلف السبل وتحت شتى العناوين، وكم يحتاجون من العقلاء لمن يمنع عنهم الموت المعنوي المتمثل باليأس والقنوط، وذلك بأن يعيد لهم بصيص الأمل ويثبت لهم بأن الدنيا لم تخلُ من الأخيار!

إن من ينظر في حقيقة ما يحدث لليمنيين يلاحظ بوضوح أن الجيران قد جعلوا من اليمن سجنا كبيرا، وأن أغلب اليمنيين يعيشون في غياهب هذا السجن المرعب والذي يعج بسجانين غليظي الأكباد (ساديّي) الطباع، إذ لا يتورعون عن تجويع أكثر من ٢٥ مليون سجين، ولا يكفّون عن ترويعهم وإنزال أشد أصناف التعذيب بهم وكأنهم يستمتعون بأوجاع هؤلاء المساكين!

يا لهول ما يلقاه ضعفاء اليمن من ضربات متتابعة من الأصدقاء قبل الأعداء؛ فإنهم يفترشون الأوجاع التي لا تفارقهم، ويلتحفون المؤامرات التي تتظاهر بالحدب عليهم، وتتنكر بصورة المجير وترفع بيرق المغيث الذي لا يريد جزاء ولا شكورا!

_________________

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه و لايعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

109 total views, 1 views today

الوسوم: , ,

التنصيف : مقالات المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann
Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle