الإعلام الإيراني يشن حملة غير مسبوقة ضد سلطنة عمان

د.نبيل العتوم                                   

رئيس وحدة الدراسات الإيرانية               

مركز أمية للبحوث و الدراسات الإستراتيجية

شن الإعلام الإيراني هجوما ممنهجا على سلطنة عمان التي تقود حاليا جهودا كبيرة في الوساطة بين واشنطن وطهران لنزع فتيل التوتر بين البلدين، حيث استبعد الإعلام أن تكون زيارة وزير خارجية عُمان “يوسف بن علوي” إلى طهران في إطار الوساطة بين إيران وأميركا أو إيران وبريطانيا، وأكدّت التقارير الإعلامية الإيرانية؛ أنّ هناك مفاوضات جارية فعليا بين طهران ولندن من غير وسطاء، معتبرة إن العلاقات لم تنقطع أبدا بين (لندن، وطهران) كي ترغب مسقط في التوسط بينهما، في محاولة لاحتساب النقاط.

وقد  أشار الإعلام الإيراني إلى أنَّ الموضوعات المتعلقة بالسلطنة، وسياساتها الخارجية التي تثير الكثير من التساؤلات والإشكاليات؛ هي التي تقف وراء زيارة بن علوي إلى طهران، التي جاءت لإعادة العلاقات بين (طهران، ومسقط) إلى ما كانت عليه قبل عام واحد، فبعد أن تأثّرت هذه العلاقات سلبا نتيجة لأحداث عدّة حصلت بين البلدين، أبرزها العلاقات العمانية الإسرائيلية العلنية، واللقاءات المتعددة في أوروبا بين مسؤولين عمانيين، وإسرائيليين، ومواقف مسقط تجاه صفقة القرن والمؤيدة لها، وفتح سفارة للسلطنة في تل أبيب، وحركة الوفود السياسية والأمنية الإسرائيلية إلى سلطنة عمان؛ والتي بدأت تثير الريبة والشك، وتطرح الكثير من التساؤلات في هذا التوقيت الحساس والدقيق، وتداعيات ذلك ليس على العلاقات بين ايران وعمان فحسب، بل على الأمن القومي الإيراني، مما يستدعي من طهران ضرورة اتخاذ تدابير عاجلة في هذا الإطار !.

_____________________

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه و لايعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

705 total views, 1 views today

الوسوم: , , , , , ,

التنصيف : مقالات المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann
Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle