هل يحافظ ترامب على ثلاجة الإخوان أم يقطع عنها الكهرباء ؟

د ممدوح المنير                                             

مركز أمية للبحوث و الدراسات الإستراتيجية 

الجزء الثاني

تتمة للمقال السابق و الذي كان بعنوان هل يفتح ترامب علبة ديدان الإخوان ؟ ، نكمل في هذا الجزء الثاني الموضوع الذين بدأناه .

في ظل ارتفاع ضجيج محاولة الإدارة الأمريكية تصنيف الإخوان كتنظيم إرهابي ظهرت صيحات من البعض تطالب بحلّ تنظيم الإخوان و في الجهة المقابلة تعالت أصوات معترضة مخوّنة للذين يطالبون بحلّ الجماعة .

و الذي أريد أن أوضحه هنا و أشرت إليه سريعا في المقال السابق أنه حتى لو اتخذت الجماعة قرار حلّ نفسها عن طيب خاطر ، فستقاوم الإدارة الأمريكية و شركائها الغربيين ذلك و سيستخدمون كافة أوراق الضغط الممكنة لديهم لمنع حلّ الجماعة !!

الحالة الوحيدة التي قد تسمح فيها الإدارة الأمريكية بحل الإخوان لتنظيمهم هو توفر بديل يقوم بنفس المهمة التي تحدثنا عنها سابقا ( سراب السلطة ) .

و بما أن البديل لم يتوفر بعد فلا يمكن للإدارة الأمريكية أن تقبل بحل الجماعة .

السيسي لا تكمن أهميته فقط في كونه عميل صهيوني بإمتياز و له دور محوري في صفقة القرن المنتظرة و التي تدق الأبواب و لكن كذلك لأنه استطاع بنجاح باهر ( تبريد ) تنظيم الإخوان المسلمين .

فالسيسي لم يستطع تفكيك التنظيم و كما قلنا أن ذلك مرفوض أمنيا حتى لا يضطروا للتعامل مع مئات المجموعات محلية المجهولة و الخارجة عن نطاق السيطرة .

لكنه نجح في ( تبريد التنظيم ) عبر عدة استراتيجيات متعاقبة بدءها باعتقال قيادات الصف الاول و الثاني و الثالث دون هوادة في الفترة من يوليو ٢٠١٣ حتى ٢٠١٦ .

مع ظهور تيار آخر داخل الإخوان أكثر شدة و حزم في مواجهة الانقلاب تنبهت الأجهزة الأمنية لخطورة ( تصفير الصراع ) مع الإخوان كتنظيم و زادت مخاوفهم من انتقال ثقل التنظيم للتيار الجديد مع الوقت و هنا تدخلت الحسابات الغربية مع النظام المصري بعدم تصفير الصراع و فتح باب ( للخلاص الفردي ) لأفراد التنظيم سواء بالبقاء داخل مصر آمنين من الملاحقة شرط الابتعاد تماما عن اي نشاط مناهض للانقلاب مع متابعة يومية او اسبوعية او شهرية في اقسام الشرطة أو جهاز امن الدولة .

بل فتحت السعودية العدو اللدود للإخوان أبوابها لمئات و ربما الآلاف من أعضاء التنظيم بمختلف مستويات القيادة ، رغم أنها تصنف الإخوان كتنظيم إرهابي و تضعهم في المرتبة الثانية في قائمة الأعداء بعد إيران مباشرة !! .

فما الذي تعنيه هذه السياسة السعودية المزدوجة و المتناقضة ؟

لا يخفى على أحد العلاقة و الوطيدة بين سعودية محمد بن سلمان و مصر السيسي و ثالثهما الشيطان محمد بن زايد و هناك تنسيق أمني عالي بينهم ، بل كثير من ضباط أمن الدولة انتقلوا للعمل بالسعودية و الإمارات أثناء فترة حكم د مرسي .

و عليه فسياسة السعودية هي امتداد لعملية التبريد للتنظيم عبر فتح نافذة الخلاص الفردي لأفراده و كوداره و عدم تصفير الصراع معهم بحيث ينشغل كوادر الجماعة بحياتهم الخاصة و يبتعدوا عن ممارسة أي نشاط سياسي خوفا من الملاحقة الأمنية السعودية او الترحيل لمصر .

و بالتالي يفقد التنظيم فعاليته و تفقد هذه الكوادر مع الوقت ارتباطها بالقضية و يصبح تأمين المستقبل هي هاجسها الأول و كأنهم وضعوا في ثلاجة لإفقداهم التأثير و الفاعلية .

و في نفس الوقت يتحول هؤلاء الى رهائن داخل المملكة يتم استخدامهم كورقة ضغط على التنظيم في حالة ظهرت قيادة أكثر جرأة و تأثير في مجريات الأحداث .

و بهذا يكون السيسي قد أوجد مسارا بديلا لمسار ( سراب السلطة ) الذي تحدثنا عنه في المقال السابق و الذي كان معتمدا كاستراتيجية غربية لإحتواء الحركات الإسلامية الطامحة للسلطة لتنفيذ مشروعها .

لكن بكل تأكيد استراتيجية الخلاص الفردي أو تبريد التنظيم لا تزال تحت الإختبار فكثير من أعضاء الجماعة لا يزال وفيا للثورة و للمشروع الحضاري للأمة و بعضهم قد يستجيب للتبريد او حتى التجميد حتى يجد الفرصة او نافذة للأمل او ظهور قيادة تستطيع اذابة الجليد و إعادة الحيوية من جديد لإفراد التنظيم .

وسط هذه المعركة تأتي محاولات ترامب لتصنيف التنظيم كمنظمة إرهابية و هو ما سيؤدي الى نتيجتين حتميتين إما أن يتحول الصراع الى معركة صفرية و بالتالي يذوب الجليد تلقائيا تحت وقع سخونة المعركة و تبدء جولة جديدة من جولات الصراع أم يحافظ ترامب على الثلاجة ( الحالة ) كما هي على الأقل حتى انتهاء صفقة القرن و توابعها و هو ما سيظهر خلال الأيام القادمة .

___________________-

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه و لايعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

155 total views, 1 views today

الوسوم: , , , , , , ,

التنصيف : مقالات المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle