مصائب الخمينية ورثاء الدهماء

عبد المنعم إسماعيل                                  

مركز أمية للبحوث و الدراسات الإستراتيجية

 

     لقد أصيبت الأمة الإسلامية بسرطان الدولة المجوسية بقيادة شيطان الباطنية الخميني، حيث انطلت موجات الفساد المجوسي من قم المدنسة لتنشر التشيع العقدي والسياسي من خلال شراكات سياسية ماكرة مع أسراب المستضعفين أو الحالمين بالقيادة وسرقة شعوبهم مثل شياطين المدّ الحوثي في اليمن السعيد بالسنة، والحزين حال التمكين للرافضة لا قدر الله.

      لنعلم جيدًا أن دولة مجوس إيران قامت على احتلال دولة الأحواز العربية، والبلوش السنية، وبلاد الاكراد في شمال غرب إيران، وجزر أبو موسى، ومطب الكبرى والصغرى في الخليج العربي.

      فكان من توابع هذا الاحتلال الظالم وجود حركات مقاومة شاملة سواء كانت مقاومة علمية بنشر الوعي، أو اقتصادية بدعم البلاد المحتلة تنمويا ذاتيا أو مقاومة مسلحة كما تقوم به المقاومة ضد إيران في اليمن أو في بلاد الأحواز أو مجاهدي خلق التي أبت الاستسلام لفكر شيطان قم ومجرمي نظام الآيات الشيطانية الخمينية بشكلها الموجود تحت قيادة روحاني أو نجاد أو السيستاني أو الجعفري الايراني الاعتقاد العراقي نسبا.

      فحينها ينقسم الناس بين مؤيد ومعارض لنظام الملالين وبين مؤيد ومعارض لأحزان شياطين إيران حال وقوع خسائر في جنود فرعون المجوسية المعاصرة بقيادة روحاني او شيطان مجوسي اخر يتسلم سدة الحكم خلفا للشيطان الهالك الخميني.

هل نؤدي واجب العزاء في قوم يطعنون في الصحابة وبيت النبوة؟

هل نؤيد واجب العزاء في قوم قتلوا ملايين السنة في الشام والعراق؟

هل نؤدي واجب الرثاء في خنازير قم ومجرمي المجوس الذين يسعون لاحتلال بلد الله الحرام؟

من يوقف الناس عن عشوائية الولاء السياسي لبني مجوس؟

لنعلم جيدا:

لن يهدأ مجرمو إيران حتى يتم تدمير بلاد السنة وبخاصة بلاد الحرمين ومصر فاللهم حفظك للأمة السنية عامة ومصر وبلاد الحرمين خاصة.

فلذا وجب كشف الغطاء عن الطابور الخامس الذي يتعامل مع إيران الخمينية المجوسية.

دعم المنظمات العلمية والإعلامية داخل البلاد المحتلة من شياطين المجوس.

نشر الوعي داخل المجتمع العربي بعامة والعراق بخاصة، فجنود العراق السنة هم من يحملون علاج سرطان إيران من خلال الكي بقادسية جديدة قادمة بأمر الله.

تكوين الاعتصام بين العلماء السنة حول العالم.

ترك النزاع على الرؤى السياسية التي أهلكت الامة.

______________

أ.عبد المنعم إسماعيل: كاتب وباحث في الشئون الإسلامية.

هذا المقال  يعبر  عن رأي كاتبه و لايعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

203 total views, 1 views today

الوسوم: , , , , , ,

التنصيف : مقالات المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle