ألمانيا/ استنكار جماعي للتدخل الروسي في سورية

%d9%85%d8%ad%d9%83%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%87%d8%ac%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%af%d9%8a%d8%a9-520x245

هيثم عياش                                               

مركز أمية للبحوث و الدراسات الاستراتيجية

           برلين / ‏07‏/12‏/2016/ أكد مندبو ألمانيا وفرنسا وكندا وايطاليا وبريطانيا ومعهما الولايات المتحدة الأمريكية بإعلان جماعي صدر عنهما هذا اليوم الاربعاء 7 كانون اول / ديسمبر. استنكارهم و شجبهم للتدخل الروسي و الإيراني إلى جانب بشار أسد في سورية قصد إبادة الشعب السوري بشكل عام و تدمير مدينة حلب و بشكل خاص. و قد صرح بذلك الناطق باسم الحكومة الألمانية شتيفن زيابرت و ذلك بالمؤتمر الصحافي الذي اعتادت الحكومة الألمانية أن تعقده في مثل هذا اليوم، الأربعاء السابع من ديسمبر من كل شهر.

وقد أفاد  زعماء هذه الدول أنه لولا التدخل الروسي إلى جانب اسد لانتهت مأساة الشعب السوري وقد دعوا الى وقف قصف حلب والتخفيف من معاناة اكثر من مائتي الف نسمة من بينهم عدد لا يحصى من الأطفال  محاصرين بالأحياء الشرقية للمدينة وهم بحاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية مشيرين إلى أن تدمير المستشفيات والمدارس وإبادة سكان حلب وسوريا جريمة لا تغتفر مطالبين بوقف إطلاق النار بشكل فوري و العمل على  تسهيل وصول المساعدات الانسانية إلى سكان حلب وقدأفاد المؤتمرون  أن   المعارضة السورية وافقت على أربع نقاط اقترحتها منظمة الامم المتحدة وعلى النظام السوري قبول اقتراح المنظمة وقد طالبوا  روسيا وايران والدول التي تدعم بشار أسد بممارسة تأثيرها السياسي والمعنوي وغيرها على أسد لإنهاء استباحته الشعب السوري .

وطالب زعماء الدول المذكورة جميع اطراف النزاع في سوريا احترام حقوق الانسان واحترام قوانين الامم المتحدة الخاصة بحماية الشعوب وكذلك  اتفاقيات جنيف الدولية التي تقول بايصال المساعدات الانسانية للمحتاجين بالمناطق المحاصرة في العالم . وأكد زعماء الدول المذكورة تأييدهم لتصريح الأمين العام  المتحدة  بان كي مون الذي وصف ما يجري في سوريا بأنه جرائم حرب يجب ان لا يفر مرتكبها من العدالة وان الدول المذكورة تؤكد دعمها للشعب السوري الذي يتطلع الى الحرية .

وانتقدت الدول لمذكورة روسيا بوضعها قرار النقض / الفيتو / ضد كل قرار يريد مجلس الامن الدولي اتخاذه ضد بشار اسد مشيرين ان ذلك يعتبر بأن روسيا شريكا مفاوضا بل شريك عداء للشعب السوري ، مؤكدين دعمهم لجهود مندوب الامم المتحدة عن الملف لاسوري ستيفان دي ميستورا  قصد التوصل الى حل سياسي للماساة السورية على حد قولهم .

وعلى صعيد آخر فقد أعلن ستة  محامون دوليون  التعاون مع المنظمة الاوروبية لحقوق الانسان وملاحقة مجرمي الحرب و تقديمهم شكوى قضائية ضد بشار اسد ورئيس روسيا فلاديمير بوتين وزعيم ما يُطلق عليه بـ / حزب الله اللبناني / حسن نصر الله  وبعض رجال الدين الإيرانيين الى النيابة الألمانية وذلك بتقديم مذكرة اعتقال بحق المذكورين وتقديمهم إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي .

وأوضح رئيس المنظمة الاوروبية لحقوق الانسان التي تتخذ من برلين مقرا رئيسا لها ، فولفجانغ كاليك صباح هذا اليوم الأربعاء 7 كانون اول / ديسمبر ان ما يجري في سوريا إبادة ممنهجة ضد الشعب السوري الذي اصبح معرض للانقراض والتهجير من بلده بعد ان  تجاوز قتلى  ذلك الشعب من اجل مطالبته بالحرية والكرامة المليون شخص وتشريد اكثر من اثني عشر مليون نسمة وتدمير المدن والقرى والبنية التحتية لما كان يُطلق عليه بالدولة السورية وبالتالي فان من قوانين الامم المتحدة مادة تؤكد ان كل شعب ينتفض ضد نظامه ويواجَه بالعنف فان النظام فاقد لشرعيته. وعزا كاليك تقديم الشكوى الى الجرائم البشعة التي يرتكبها بشار اسد وفلاديمير  بوتين وميليشيات لبنانية وعراقية وافغانية شيعية تمارس تطهيرا دينيا وعرقيا وان الشكوى ستذهب الى منظمة الامم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية و بالتعاون مع منظمات حقوقية دولية اخرى و ستبذل قصارى جهودها لاعتقال المذكورين  على حد قوله .

جاء تصريح كاليك ضمن  وقفة تضامنية دعت إليها منظمات حقوقية بالتعاون مع  فرع المانيا لمنظمة حماية الطفولة / اليونيسيف / وشخصيات سياسية واجتماعية ، أمام سفارتي روسيا وامريكا  بالحي الحكومي هذا اليوم الاربعاء تحت شعار أوقفوا ابادة الشعب السوري وأوقفوا تدمير حلب وابادة شعبها  . فقد وصل عدد الذين شاركوا بوقفة التضامن مع حلب وسوريا ، على حسب تقدير الشرطة الألمانية إلى حوالي الف وخمسمائة شخص يمثلون الاحزب والمنظمات الحقوقية والسياسية ومن الجالية العربية وهم جمعيا يؤكدون  تضامنهم مع الشعب السوري ووقوفهم معه حتى ينال حريته و كرامته. 

________________

*هذا المقال  يعبر  عن رأي كاتبه و لايعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

577 total views, 1 views today

الوسوم: , , , , , ,

التنصيف : مقالات المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle