سورية في عهد عائلة الأسد

| يوم: 11/09/2015 | 3 تعليقات

سورية في عهد عائلة الأسد - كتاب

“سورية في عهد عائلة الأسد” كتابٌ صدر حديثاً عن مركز أمية للبحوث والدراسات الاستراتيجية، بقلم القاضي حسام عدنان الشحنة.

وعنوان هذا الكتاب كبير وخطير يختزل بين ثناياه ما لا يمكن وصفه من الفساد بحق الدولة، ومن الجرائم ضد الشعب السوري، ومن الخيانات التي لا نهاية لها بحق سورية التاريخ والحضارة على يد عائلة الأسد.

وتناوب حافظ أسد وابنه بشار من بعده على سفك دماء السوريين، وسلب خيرات بلادهم، وشاركت عائلة الأسد والمقربين منهم في ذلك، وقد أشار الكتاب بين دفتيه بأن ما يحصل في سورية من جرائم حرب وجرائم إبادة جماعية ضد الإنسانية على مدار نصف قرن من الزمن بأيدي تلك العائلة الديكتاتورية.

ولعلّ الكثير ممن لم يعاصر سورية في مرحلة ما قبل الأسد، أو لم يقرأ تاريخ سورية ما قبل حكم الأسد وظلمه يعتقد أن ظلامية الدولة وفسادها هو قديم قدم سوريا وشعبها.. ولكن الكاتب أفرد صفحات من كتابه ليصور الحياة السياسية والاجتماعية قبل الأسد.

ليوثق التعددية السورية المتناسبة مع فسيفساء الشعب السوري، وحرية الشعب السوري في انتماءاته السياسية، بل مشاركة السوريين بأطيافهم.. رجالهم ونسائهم في مؤسسات الدولة المختلفة.

ولأن ظلم عائلة الأسد امتدّ ليطال الشعب السوري المطالب بحريته في آذار 2013، خصص الكتاب صفحات يتحدث فيها عن الثورة السورية وإجرام الأسد بحقها مستخدماً شتى وسائل القتل العمد حتى المحرمة دولياً منها.

 

معلومات عن الكتاب

عنوان الكتاب: سورية في عهد عائلة الأسد

تأليف: القاضي حسام عدنان الشحنة

تقديم: الدكتور أنور مالك (كاتب وحقوقي ومراقب دولي سابق في سورية)

الناشر: مركز أمية للبحوث والدراسات الاستراتيجية – دار عمار للنشر والتوزيع

عدد الصحفات: 92 صفحة

حجم الكتاب: 14× 20 سم

الطبعة الأولى: 2015

 

4,743 total views, 2 views today

الوسوم: , , , , , ,

التنصيف : كتب ودوريات

التعليقات (3)

  1. غياث يونس says:

    بداية” لابد إلا ان اوجه اعتذاري الى السادة القائمين على مركز امية الاستراتيجي بفكره ودراساته وبرامجه وأهدافه،لتأخري في التواصل مع المركز الفكري أميه،كون نشاطي في تصفح النت كسولا”ويقتصر على متابعة أحداث مايجري في وطننا سورية الجريحة،سورية الهم الانساني المعاصر،على اخبار القنوات الفضائية والصحف التي لها مواقع على النت لضيق وقتي..
    اخي وصديقي حسام الشحنة صديق الطفولة ورفيقي وزميلي في العمل القضائي،ابوعدنان صاحب الافكار الخلاقة والذكي بتجدده وفكره،يطل علينا بمؤلفه المهم عن سورية في عهد آل الاسد،وهو كتاب جرئء بعنوانه ومضمونه،ومهما كثر الحديث عن هذا الجانب المظلم من تاريخ سورية،فإن الأفكار والوقائع تكاد لاتنتهي عن إجرام وممارسات هذه العائلة السافلة،ودورها في تخريب ودمار سورية التاريخ والحضارة والتنوع الاجتماعي،وكيف حول آل الاسد سورية من دولة لها كيانها ودورها الريادي/قبل استيلائهم على سورية/الى كيانات وزعامات ومزارع للولاءات الى آلهة السلطة ألاسد وحاشيته،وكيف كرس مقولة لويس الرابع عشر ايام الملكية الفرنسية (انا الدولة..والدولة انا)..
    اقول وبصراحة انه كتاب مهم في تسليط الضوء على هذه الحقبة من سورية التي آن لها ان تزول وستزول وتصبح في غياهب التاريخ،بفعل ثورة شعبنا التي ستنتصر..وان طال الانتظار..اتمنى لمركزكم دوام الاستمرار..وشكر خاص لصديقي حسام ابو عدنان/غياث عيد يونس..

  2. غياث يونس says:

    ارجو من مركز امية للدراسات حذف التعليق المنسوب الي،بخصوص كتاب حسام الشحنة،وذلك لأسباب خاصة وشخصية..
    ودمتم بخير…

  3. غياث يونس says:

    ارجو حذف التعليق المنسوب الي بخصوص كتاب حسام الشحنة،لاسباب خاصة وشخصية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Film izle Hd Film izle Online Film izle Tek Parça izle Filmi Full izle Hd Film Sitesi Direk izle Bedava film izle Film Tavsiyeleri Film izleyin hd film siteniz seks izle